fbpx

إستئصال الغدة الكظرية بمنظار البطن

إستئصال الغدة الكظرية بمنظار البطن

تصنف الغدة الكظرية من الغدد الصماء ، وهي تقع فوق الكلية وهي عبارة عن فص صغير مثلث الشكل فوق كل كلية، وتعمل على الحفاظ على ثبات ضغط الدم في الجسم، وتساعد في تنظيم المياه في الجسم، وأيضا توزيع الجلوكوز وكل ذلك من خلال الهرمونات التي تفرزها، وأيضا تفرز هرمون الأدرينالين الذي يسيطر على الفعل المنعكس في الجسم.

ولكن في بعض الأحيان يصيب الغدة الكظرية خلل ما، مما يؤدي إلى حدوث خلل في إفراز الهرمونات ويحدث غالب هذا عند ورم الغدة الكظرية، وتعتبر أورام الغدة الكظرية نادرة الحدوث نسبيا، ومعظمها تكون أورام حميدة و لكنها تسبب ارتفاع ضغط الدم و عدم انتظام و تسارع ضربات القلب و التعرق و زياده الوزن لذلك يسهل إزالتها بالمنظار الجراحي بدون جرح بدلا من العمليات الجراحية المفتوحة.

مزايا المنظار الجراحي :

يعد استخدام منظار البطن الجراحي في علاج أورام الغدة الكظرية هو الاختيار الامثل الموصى به من الجمعيه الامريكيه والاوروبيه لجراحه المسالك، حيث يسمح للمريض بمغادرة المستشفى في وقت أقل وذلك بعكس الجراحات المفتوحة، كما أن العمليه تتم بدون جرح مقارنه بالجرح المفتوح بالعملية الجراحية التقليدية حيث يتم استءصال ضلع وتزداد نسبه المضاعفات التنفسيه مما يعرض المريض لتركيب انبوبه صدريه بالاضافه الى تشوه و ضعف جدار البطن مما يعرض المريض الى حدوث فتق أو تمزق للجرح مرة أخرى بعد العملية.

ما قبل العملية :

يقوم الطبيب قبل العملية بتنظيم ضغط الدم في الجسم، وإعطاء المريض بعض الأدوية للسيطرة على ضربات القلب، ويتم عمل فحص لمستوى البوتاسيوم في الدم وإذا كان منخفضا يعطى للمريض جرعات بوتاسيوم، وقد يحتاج المريض إلى تناول أدوية كورتيزون، ولكن يختلف ذلك من مريض لأخر وفقا لنوع الهرمون الذي حدث به خلل من هرمونات الغدة الكظرية.

وقبل العملية يقوم الطبيب بعمل فحوصات للقلب والدم، كما يقوم بعمل أشعة سينية على الصدر، ويأخذ المريض حمام قبل العملية ويصوم حوالي 8 ساعات قبل العملية لذلك لا يأكل المريض بعد منتصف الليل، لكن يستمر في أخذ الأدوية مع كمية مياه قليلة جدا لشرب الدواء.

العملية :

يكون المريض تحت التخدير الكلي ، ويتم وضع كانيولا ” أنبوب صغير ” في تجويف البطن بالجزء العلوي أو في الجنب تحت الأضلع ، حيث يتم إدخال المنظار البطني من خلال الكانيولا ، ويكون المنظار موصل بكاميرا مكبرة لرؤية الأعضاء من الداخل على شاشة التلفاز ، ثم توضع كانيولا أخرى تسمح للجراح بإزالة الغدة الكظرية عن باقي أعضاء الجسم ، ثم توضع في كيس صغير وتخرج من إحدى فتحتي الكانيولا ، وبعد ذلك يتم غلق الجرح

بعد العملية :

في الغالب يخرج المريض على غرفته الخاصة بعد الإفاقة من التخدير ، ويشعر المريض بتحسن كبير خلال أيام قليلة ، لكن عليه إتباع تعليمات الطبيب حتى لا تحدث مضاعفات للعملية ، يعطى المريض بعض الأدوية بعد العملية وفقا لحالته الصحية ونوع الهرمون الذي حدث به الخلل مثل أدوية البوتاسيوم ، وأدوية تنظيم ضغط الدم وضربات القلب .

يفضل أن يقوم المريض بممارسة أنشطة خفيفة في فترة النقاهة في المنزل ، ويسمح بالاستحمام في اليوم التالي للعملية ، ويمكن إزالة الضمادات ووضع ضمادات جديدة ، يعود المريض لحياته الطبيعية بعد إسبوع من العملية ، ولكن يتابع المريض مع الطبيب حالته بعد إسبوعين من الخروج من المستشفى.

استئصال الغدة الكظرية بواسطة منظار البطن :

يتم استئصال الغدة الكظرية بواسطة منظار البطن و ذلك من خلال وضع شق صغير يتم إدخال منه المنظار و إجراء العملية الجراحية بسرعة ، بالإضافة إلى ذلك ففترة الشفاء بعد إجراء العملية تكون أسرع مقارنة مع إجرائها بالجراحة المفتوحة مباشرة من طرف الطبيب الجراح .

Share your thoughts