fbpx

إستخراج كلى المتبرع بمنظار البطن

استئصال كلى المتبرع بمنظار البطن

يعتبر دكتور احمد عبدالله عشماوي من اكبر الخبراء في التدخلات الجراحية طفيفة التوغل كبديل للجراحة المفتوحة لإزالة كلية المتبرع (استئصال كلى المتبرع بالمنظار) لتحضيرها لعملية الزرع.

في عملية استئصال كلى المتبرع بالمنظار، يجري الجراحون الإجراء من خلال شق واحد أو عدة شقوق صغيرة في البطن باستخدام الأدوات الجراحية وأنبوب طويل ورفيع به كاميرا في نهايته.

عملية استئصال الكلى بالمنظار، قد تتعافى سريعًا وتقيم فترة أقل في المستشفى وتشعر بألم أقل مما لو كنت أجريت عملية مفتوحة. يعود العديد من متبرعي الكلى إلى القيام بأنشطتهم العادية أو لعملهم في غضون بضعة ايام من التبرع بالكلى.

الجراحة بالمنظار

تُعد إحدى العمليات الأقل اعتمادًا على الجراحة، حيث يفتح الجرّاح عددًا من الشقوق الصغيرة بالبطن ليُدخِل أداة تشبه العصا مزودة بكاميرا فيديو وأدوات جراحية صغيرة. و يتم استخراج الكلى من جرح البيكيني ( جرح تجميلي اسفل البطن لا يشوه شكل البطن).

الاستعداد لاستئصال كلية المتبرع

إذا كان الشخص يفكر في التبرع بكليته لتُزرع لدى احد اقرباء الدرجه الاولى ، ينبغي أن يخضع المتبرع المحتمل للاختبارات لتحديد مدى كونه مؤهلاً مناسبًا للتبرع. وتتضمن معايير التبرع ما يلي:
أن يبلغ المتبرع 21 عامًا أو أكبر.
توافق فصيلة دم المتبرع مع فصيلة دم الشخص المتلقي للكلية المزروعة.
التمتع بصحة جيدة.
أن تكون كليتاه تؤديان وظيفتهما جيدًا.
عدم تعرضه في السابق للإصابة بارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى أو داء السكري أو بعض أمراض السرطان أو عوامل الخطورة الرئيسية للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
سلامة الصحة العقلية.

Share your thoughts